Ads 468x60px

الخميس، 29 نوفمبر، 2012

إنذار على يد محضر لمرسى بوقف مظاهرات السبت ويحمله المسئولية الجنائية

إنذار على يد محضر لمرسى بوقف مظاهرات السبت ويحمله المسئولية الجنائية

تقدم الدكتور سمير صبرى المحامى، بإنذار رسمى على يد محضر للدكتور محمد مرسى محملاً رئيس الجمهورية المسئولية الجنائية والسياسية عن القرارات الصادرة عن حزب الحرية والعدالة وحزب النور والإخوان المسلمين بتنظيم مظاهرات بميدان التحرير يوم السبت المقبل، تأييدا لقرارات مرسى والإعلان الدستورى والذى جاء بالمخالفة لأحكام الدستور والقانون، وانتهاكا صارخاً للديمقراطية والحرية وضربة قاضية للسلطة القضائية وتمسكا وتسلطا من مرسى لجمع جميع سلطات الدولة فى يده، بحسب ما جاء فى الإنذار، وما أدى إليه ذلك إلى اندلاع المظاهرات فى جميع ميادين مصر، رافضة لهذا الإعلان ومطالبة بإلغائه فورا وحل الجمعية التأسيسية وتصاعد المطلب الشعبى إلى طلب رحيل مرسى عن حكم البلاد.

وانتهى صبرى، فى إنذاره، إلى أن خروج مظاهرات حزب الحرية والعدالة وحزب النور والإخوان المسلمين والتوجه إلى ميدان التحرير سيؤدى إلى انقسام خطير فى الوطن بخلاف ما يسفر عنه من إراقة دماء جديدة، ونشوب حروب أهلية وحرب شوارع وتدمير كامل للدولة المصرية، محملاً مرسى المسئولية الجنائية والسياسية عن كافة الآثار التى ستنجم عن خروج هذه المظاهرات منبهاً عليه بإصدار قرار فورى لهذه الأحزاب بعدم التظاهر فى ميادين تحرير مصر.


أيمن نور: قرار انسحابى من الجمعية التأسيسية نهائى لا رجعة فيه

الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة

أكد الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة أنه لا يوجد أى احتمالات للعودة للجمعية التأسيسية بعد انسحابه منها، قائلا: "العجلة فى إنهاء التصويت على مسودة الدستور أغلقت أى احتمالات للعودة".

ونفى الدكتور أيمن نور أن لقاءه بالدكتور محمد محسوب وزير الدولة للشئون البرلمانية لم يكن له علاقة بالعودة للجمعية التأسيسية أو وضع الترتيبات الخاصة بذلك، مؤكدا أن قرار انسحابه أصبح نهائيا بالرغم من تلقيه دعوة من المستشار حسام الغريانى رئيس الجمعية للعودة لكنه رفض.



اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين فى محيط السفارة الأمريكية

اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين فى محيط السفارة الأمريكية

شهد شارع كورنيش النيل، أمام السفارة الأمريكية بمنطقة جاردن سيتى، شللا مروريا تاما، نتيجة إلقاء قوات الأمن قنبلة مسيلة للدموع وسط الشارع لتفريق المئات من طلاب المدارس الذين رشقوا قوات الأمن المتمركزة عند مدخل السفارة بالحجارة.

وأغلق الأمن المسئول عن تأمين عدد من الفنادق الموجودة بالمنطقة أبوابها خوفا من تعرضها لأية محاولات اعتداء.

فيما يحاول عدد من المتظاهرين إقناع طلاب المدارس العودة إلى ميدان التحرير ووقف إلقاء الحجارة على قوات الأمن التى انسحبت من محيط السفارة واكتفت بالتواجد داخل مقر السفارة عقب بناء جدار خارسانى آخر بشارعى عبد القادر حمزة وكمال الدين صلاح.



 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة