Ads 468x60px

الاثنين، 20 مايو، 2013

كروت البنزين فى أغسطس ولا قيود على الكميات

كروت البنزين فى أغسطس ولا قيود على الكميات

قررت الحكومة تطبيق منظومة الكارت الذكى للمنتجات البترولية دون حصص محددة للكروت قال المهندس شريف هدارة، وزير البترول، إن المشروع يهدف إلى مكافحة التهريب، مؤكداً أن المرحلة الأولى تستهدف ٧٣ مستودعاً و٢٧٦ محطة وقود. وأكد مصدر مسؤول بوزارة البترول، أنه سيجرى البدء فى تطبيق منظومة «الكارت الذكى» داخل المستودعات، أول يونيو المقبل، على أن يتم توزيع كروت السولار على المستهلكين بدءاً من أول يوليو، يليها كروت البنزين، أول أغسطس، للسيارات الملاكى المرخصة، أما المركبات غير المرخصة كـ«التوك توك» وغيره، فسيتم الصرف لها أول سبتمبر.

وقال المصدر إن الحكومة قررت عدم تحديد حصص للبنزين أو السولار المدعم على الكروت الذكية لأن الهدف الرئيسى من الكروت ضبط التهريب وليس ترشيد الدعم، مشيراً إلى أنه حتى الآن ليس من الوارد تحديد كميات على الكروت، ولم يتم مناقشة الأمر داخل الحكومة، لافتاً إلى وجود حملة إعلانية ستطرحها الحكومة قريباً لتوضيح كيفية التعامل مع المنظومة الجديدة. وأضاف أن مجلس الوزراء قرر إسناد مشروع إنشاء وتشغيل وإدارة المنظومة إلى شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إى فاينانس» لإنتاج الكروت الذكية.

وتابع أن الشركة ستتيح للمواطنين ملء استمارات البيانات الخاصة بالكارت «أون لاين» على موقعها الإلكترونى على أن يتم توجيه المواطنين إلى أقرب مركز لاستلام الكارت. وأضاف أن الغرض الرئيسى من الكروت معرفة ما يضخ من سولار أو بنزين من المحطة أو المستودع إلى سيارة محددة معروف اسم صاحبها ووظيفته وجميع البيانات التى سيتم استيفاؤها فى الكارت ولوقف عمليات تهريب المنتجات المدعمة.

المصدر : المصرى اليوم


مصدر أمنى : تبادل إطلاق نار بين الشرطة ومجهولين برفح

مصدر أمنى : تبادل إطلاق نار بين الشرطة ومجهولين برفح

قال مصدر أمنى مصري إن تبادل إطلاق النار وقع فجر اليوم بين مسلحين مجهولين وقوات الأمن بمعسكر للشرطة برفح على الحدود مع غزة.

وأوضح المصدر أن المسلحين المجهولين اطلقوا النيران بصورة عشوائية بجوار المعسكر فيما ردت عناصر الشرطة بإطلاق نار بكثافة وهو ما تسبب فى حالة من الهلع فى المنطقة السكنية المجاورة للمعسكر القائم فى منطقة تسمى الإحراش شمال مدينة رفح المصرية وعلى بعد امتار قليلة من الحدود المصرية مع غزة.

واوضح المصدر ان اطلاق النار استمر دقائق ولم يسفر عن اى اصابات

وتشهد مدينة العريش شمال سيناء (شمال شرقي مصر) حالة من الاستنفار منذ صباح اليوم حيث شددت قوات الأمن وتشاركها قوات من الشرطة علي مداخل ومخارج المدينة ، بجانب تكثيف الاكمنة الامنية داخل المدينة بحسب مراسل وكالة الأناضول.

وبحسب شهود عيان فإن هناك عدد من مدرعات الشرطة القادمة إلي مدينة العريش لتعزيز قوات الامن بها وذلك في ضوء ترجيحات لمصادر أمنية بشن القوات المصرية خلال 48 ساعة عملية لتحرير 7 جنود مختطفين منذ الأربعاء الماضي على يد مسلحين يريدون الضغط على السلطات لإطلاق سراح ذويهم المحبوسين على ذمة قضايا أمنية.

المصدر : اليوم السابع


رئيس "هيئة العمليات الأسبق": الإفراج عن الجنود لن يتم إلا باستخدام القوة المسلحة ويجب تحريرهم فورًا


أكد اللواء عبد المنعم سعيد، رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، أن التدخل العسكري بات أمرا ضروريا لتحرير الجنود السبعة المختطفين في رفح، بخاصة بعد فشل العمليات التفاوضية التي تمت. 

وقال سعيد -خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مساء أمس الأحد-: إن سيناء أصبحت مرتعا للمجرمين والمتشددين، ولكن هناك طبيعة خاصة بسيناء خاصة بالقبائل هناك، حيث يمكن إنهاء العديد من المشاكل دون عنف. 

تابع: "هذه المعادلة تغيرت بعد نشر فيديو للمخطوفين وهم في وضع الأسرى، هذا يعبر عن تحدي من الخاطفين للدول والجيش، الموقف مؤسف للغاية، لأنه إهانة لمصر أولا، وإهانة للقوات المسلحة ثانيا، والشرطة أيضا، وبعد هذه الإهانة لابد أن نأخذ الموقف بعد التفاوض الذي تم ولم ينجح، لابد أن نستخدم القوة المسلحة، بلا نقاش". 

واستطرد اللواءسعيد قائلا:" المقصود بالتدخل العسكري في هذه الحالة هو استخدام الدبابات والمعدات الثقيلة"، مشيرا إلى أن هناك مجموعات مدربة على مثل عمليات إنقاذ الأسرى والمختطفين، ويمكن الاستعانة بها في هذه الحالة. 

ومن جانبه، أكد الدكتور عماد جاد، الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية وعضو مجلس الشعب السابق، أن هناك حالة شماتة غير عادية في إسرائيل بعد خطف سبعة جنود مصريين في رفح، مشيرا إلى أنها تتمنى أن يفشل الجيش في تحرير هؤلاء الأسرى لكي تسوق في العالم أن مصر غير قادرة على إحكام القبضة على سيناء. 

وقال جاد: "إسرائيل بدأت تسوق أن منطقة جبل الحلال تشبه تورا بورا في أفغانستان، وذلك في إطار تطلعها لتدخل عسكري دولي، وهي تتمنى أن يفشل الجيش في تحرير الجنود المختطفين". 

وأشار إلى أن الأمن القومي المصري يبدأ من سيناء، واستعاد حقائق تاريخية للاستشهاد بذلك، قائلا: "منذ أيام الفراعنة، نعرف مدى قوة الدولة، بمعرفتنا الحالة الأمنية في سيناء، وفي ظل لحظات وهن الدولة كان يحدث غزو من هذه المنطقة، ونحن الآن في أهون حالاتنا".

المصدر : الاهرام


تواجد أمني مكثف لقوات جيش وشرطة بنفق أحمد حمدي بالسويس ومعديات القناة

تواجد أمني مكثف لقوات جيش وشرطة بنفق أحمد حمدي بالسويس ومعديات القناة

يشهد نفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس بمداخلة الشرقية والغربية ومعديات قناة السويس بقرية عامر تواجدا أمنيا مكثفا من جانب القوات المشتركة للجيش والشرطة، فيما قامت قوات الشرطة بالتواجد بطريق السويس - رأس سدر بشكل مكثف. 

وأكدت إدارة نفق الشهيد أحمد بالسويس أن حركة المرور بنفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس تسير بصورة طبيعية، وواصلت معدية قناة السويس بقرية عامر عملها بشكل طبيعي برغم الإجراءت الأمنية التي تتخذها قوات الجيش والشرطة. 

وصرح اللواء طارق نصار، مدير أمن السويس، بأن قيادات أمنية بمديرية أمن السويس موجودة حاليًا بالنفق للتأكد من عمليات المراقبة الشديدة لمخارج نفق أحمد حمدي التي تربط الضفة الغربية للقناة مع الضفة الشرقية. 

وأكد أن جميع الأجهزة الأمنية بالسويس تعمل بشكل كامل من أجل المشاركة في تأمين النفق ومعديات قناة السويس، والقبض على أي متهم مطلوب يحاول المرور من النفق، كما تقوم قوات تأمين الطرق بعملها.

المصدر :  الاهرام


إحباط تهريب نصف طن متفجرات وخمس سيارات إلى غزة عبر الأنفاق

إحباط تهريب نصف طن متفجرات وخمس سيارات إلى غزة عبر الأنفاق

تمكنت اليوم مباحث نفق الشهيد أحمد حمدى بالسويس بالاشتراك مع قوات التأمين العسكرية الموجودة بالنفق من إحباط تهريب نصف طن مواد متفجرة من مادة المورتر. 

حاول سائق يدعى طارق.أ تهريب المتفجرات إلى منطقة الحسنة بسيناء عبر سيارة نصف نقل (رقم 958 و.ر.د الجيزة) واعترف بأنه تسلم الكمية من أحد التجار بالقاهرة لتسليمها فى سيناء. 

فى الوقت نفسه، تم ضبط خمس سيارات جديدة ماركة m carn حاول خمسة سائقين تهريبهم بعد ثبوت التحريات عنهم أنها كانت ذاهبة لأنفاق غزة لتهريبها لداخل غزة. 

وكان من المقرر أن تسلم لأحد أصحاب معارض السيارات بمنطقة رأس سدر من قبل شركة ماستر بالقاهرة بالحى الثامن بمدينة نصر.. والسائقون هم: محمد سامى وعمر عبد الرحمن وإبراهيم عبد الحافظ ومحمد راغب محمد وأحمد على محمود.



 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة