Ads 468x60px

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

إحالة دعاوى بطلان نتيجة المرحلة الأولى من الاستفتاء ووقف الثانية للمفوضين

إحالة دعاوى بطلان نتيجة المرحلة الأولى من الاستفتاء ووقف الثانية للمفوضين
مجلس الدولة
قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة إحالة 6 دعاوى قضائية طالبت ببطلان نتيجة المرحلة الأولى من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، التى أجريت فى 15 ديسمبر، ووقف إجراء المرحلة الثانية، المقرر لها يوم السبت المقبل، لهيئة مفوضى الدولة لإعداد تقرير بالرأى القانونى فى الدعاوى. 

كان عدد من الطاعنين على رأسهم أحمد الفضالى رئيس حزب السلام الديمقراطى، قال إن المرحلة الأولى من الاستفتاء على الدستور الجديد، والتى ضمت عشر محافظات قد شابها عيوب مخالفات جسيمة، سيئة أثناء التصويت، وما يخرجها عن الهدف الوطنى بكشف إرادة المواطنين من خلال عملية التصويت على الدستور، حيث شهدت أكثر من 750 شكوى وآلاف البلاغات والشكاوى تتضامن عدم وجود قضاة للإشراف على العملية فى بعض اللجان ووجود الآلاف من أوراق الاقتراع غير مختومة رسميا، وعدم تنقية كشوف الناخبين ووجود أسماء متوفين ضم الكشوف الرسمية.


المستشار أحمد الزند : استقالة طلعت عبد الله تعنى عودة المستشار عبد المجيد محمود نائبا عاما

المستشار أحمد الزند : استقالة طلعت عبد الله تعنى عودة المستشار عبد المجيد محمود نائبا عاما
الرئيس مرسى و المستشار أحمد الزند
وجه المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، أنه يشكر المستشار طلعت عبد الله، لاستجابته لرغبة أعضاء النيابة العامة باستقالته من منصب النائب العام، مؤكدا أن "طلعت عبد الله" والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام السابق، وجهان لعملة واحدة، وأن ما يترتب على استقالة المستشار طلعت هو عودة المستشار عبد المجيد محمود إلى موقعة نائبا عاما.

وطالب "الزند" فى تصريحات صحفية له، كافة المسئولين فى الدولة، وعلى رأسهم رئيس الجمهوية، والجهات الأمنية، بتحمل المسئولية نحو تأمين المحكمة الدستورية العليا وقضاتها وفك حصارها، وعدم التعرض لقضاة المحكمة، وتمكينهم من آداء أعمالهم فى سهولة ويسر لتزيل بذلك مصر آثار العار الذى لحق بالمصريين جميعا بعد هذا العدوان الفاجر.

وتابع "أحمد الزند": "أقول للدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، البلد محتقنة ومتوترة، وبيدك وحدك نزع فتيل الأزمة، وإزالة التوتر، وعودة مصر إلى الهدوء والاستقرار الذى ننشده من خلال إصدار قرار بإالغاء الآثار المترتبة على الاعلان الدستورى الأخير، ونحن نعلم أن العبء ثقيل، وأن المناخ لا يساعد على نمو مصر أو تقدمها، وأن بيديك أن تجمع قلوب المصريين من حولك، فأنت أول رئيس منتخب فى تاريخ مصر، وباعتبارك رئيسا لكل المصريين أدعوك لإطلاق مبادرة للم الشمل، وتحقيق التوافق، فإن فعلت هذا لن ينال منك بل سيدخلك التاريخ من أوسع أبوابه، وستسطر صفحة من أنصع الصفحات".



 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة