Ads 468x60px

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

الجنزوري: اعطوني فرصة شهرين كي تدور عجلة الاقتصاد

الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة الانقاذ الوطني

قال الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة الانقاذ الوطني، أن الديون تراكمت علي مصر، ولذلك من الصعب الحصول علي قروض من الخارج، مؤكدًا أن حكومة الانقاذ الوطني جاءت لتنقذ مصر من الدمار الذي تم احداثه في السنوات الماضية.

وأكد الجنزوري خلال حواره مع الإعلامية مني الشاذلي ببرنامج العاشرة مساء، أن أولويات الحكومة هي عودة الامن للشارع، وذلك كي تستعيد مصر عافيتها في كافة المجالات، ثم يأتي في المرتبة الثانية انقاذ الاقتصاد المصري، مطالبًا المتظاهرين باعطائه مهلة شهرين حتي الاحتفال بالذكري الأولي لثورة 25 يناير وذلك كي تدور عجلة الاقتصاد.

وأضاف الجنزوري أن من مهام حكومة الانقاذ الوطني هو عمل توافق بين القوي السياسية مما يساهم في تحريك الامن وعجلة الاقتصاد.

وعن تشكيل الحكومة قال الجنزوري أنه مازال بعد لم يختار أي وزير، مؤكدًا أنه لا يعرف 70% من الوزراء في الحكومة المستقيلة، ومضيفًا أن حلف اليمين لن يتم قبل الإنتخابات وذلك لعدم تشكيلة الوزارة بعد.

وأوضح أن معيار اختيار الوزير في حكومة الانقاذ الوطني، هو أن يكون قادر علي الحركة، وقادر أن يعرف ما يدور في مصر ويملك فهم ووعي سياسي، وإدراك للظروف الإقليمية التي تمر بها المنطقة.

وأكد رئيس الوزراء المكلف أن عمله فى الحياة السياسية والذى أثبت نجاح فيها أعطاه خبرة كبيرة؛ قائلاً: "أعتقد أنها ستفيد البلاد فى الفترة الحرجة التى نعيشها الآن".

وأكد الجنزوري أن عجز الموازنة وصل إلي 134 مليار، في الوقت الذي يجب أن نتخذ فيه اجراءات لا تؤثر علي الموازنة، واضعًا بعض التصورات للمرحلة الأولي من الاجراءات الواجب اتخاذها من قبل حكومة الانقاذ الوطني تجاه المواطن الذي عاني كثيرًا خلال السنوات الأخيرة.

وجاءت بعض تلك الاجراءات التي رفض الجنزوري الافصاح عنها كاملة إلا بعد مناقشتها في مجلس الوزراء: تثبيت 500 ألف عامل بالحكومة، زيادة المعاش الاجتماعي، تعويض جميع المصابين واسر الشهداء، إعفاء المزارعين من ديون بنك الائتمان.

وعن الانتخابات البرلمانية المقرر عقد المرحلة الأولي منها الاثنين والثلاثاء، تمني الجنزوري خروج ضعف العدد الذى خرج للتصويت فى إستفتاء 19مارس.


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة