Ads 468x60px

الخميس، 23 فبراير، 2012

أهالى ضحية بترول السويس يطالبون بانتشال الجثة خوفاً من ذوبانها



قام أكثر من 50 شخصاً من أهالى أحمد محسن (22 سنة) الضحية الخامسة فى حادث حريق مصنع السويس للبترول، باقتحام مقر الشركة فى محاولة للضغط على المسئولين والمجلس العسكرى للمطالبة بسرعة انتشال الجثة المتبقية بعد نجاح انتشال الجثث الأربعة، مؤكدين أنه على الرغم من بمرور أكثر من 12 ساعة من الحادث الذى اندلع ظهر اليوم بشركة السويس لتصنيع البترول والذى راح ضحيته 5 قتلى، إلا أن محاولات انتشال الجثة لم تصل لشىء.

وقام عمال الشركة بإرسال عدد كبير من الاستغاثات العاجلة لجميع القيادات السياسية والتنفيذية للمطالبة بانتشال جثمان الضحية المتبقية، وطالبوا أيضا بتدخل القوات المسلحة من أجل رفع جثمان زميلهم قبل أن يذوب جثمانه فى حوض الزيت وتكون كارثة بكل المقاييس.

على جانب آخر علم أن كل محاولات سحب المياه والزيت من الحوض الذى لقى فيه العمال الخمسة مصرهم ويبقى بداخله "أحمد" باءت بالفشل وحتى الآن لم يستطيع أحد سحب الجثمان وفشل الونش الذى تم إحضاره لسحبه وتقوم الشركة حالية من أجل إحضار حفار يقوم بالحفر والتنقيب بجوار الحوض فى محاول لانتشاله.

من جانبه، قال المهندس رضا عبد الصمد رئيس مجلس إدارة شركة السويس لتصنيع البترول  نحاول بشتى الطرق العثور على الجثمان ورفع والطلمبات تعمل حالية لسحب المياه ومازلنا نواصل البحث ونأمل أن نعثر عليه خلال الساعات القادمة وأضاف الحادث قضاء وقدر، وعن التحقيقات داخل الشركة، أوضح جميع المسئولين متواجدون داخل الشركة ومكان الحادث والمحامى العام لنيابات السويس متواجد باستمرار ورئيس المباحث يواصلون المعاينات والتحقيقات.

وفيما يتعلق بزيارة وزير البترول للشركة قال رضا زيارة الوزير كانت للاطمئنان وجميع الإجراءات الخاصة بالعمال من صرف أى تعويضات ستحقق خلال الأيام القادمة ولكن الأهم الآن العثور على الجثمان الخامس.


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة