Ads 468x60px

الخميس، 19 أبريل، 2012

محمد مرسى: كثرة المرشحين الإسلاميين تنافس لا تنازع

لدكتور محمد مرسى
لدكتور محمد مرسى

أكد الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة والمرشح لانتخابات الرئاسة، أن مسألة اختيار مرشح للرئاسة مسئولية كبيرة، مشيراً إلى أن مفهوم المرشح التوافقى ليس واضحاً، والشعب هو من سيختار رئيسه، والجميع سيرضى باختيار الشعب، مشدداً أن كثرة المرشحين الإسلاميين تعبر عن التنافس وليس التنازع.

وقال مرسى خلال حواره على قناة الجزيرة، إن الشعب المصرى يعرفنى ويعرف المؤسسة التى أنتمى إليها ويعرف تاريخنا جيداً، ولن أصادر على إرادة الشعب، وسنرضى جميعاً بالاختيار الحر للشعب، لافتاً إلى أن طرح سيطرة الإخوان المسلمين على السلطة أمر غير وارد، لأن الشعب يمكنه محاسبة أى شخص، ويمكنه استرداد ثورته خلال أيام وليس سنوات.

وأضاف، أن الجماعة لها برلمان، وهذا البرلمان هو الذى يختار مرشح الرئاسة والشعب عندما ينتخب هو ينتخب مؤسسة ولا ينتخب فرداً أو تياراً.

وأوضح مرسى، أن ثورة 25 يناير يقودها أهدافها وبقى الكثير منها لتحقيقها ونستشعر أننا مسئولون الآن لتولى مهمة السلطة التنفيذية لإنقاذ الوطن، بحكم أننا أكثر انتشاراً فى المجتمع ومعرفة ودراية بالواقع، ولدينا من الكوادر فى كافة المجالات والمؤسسات، واستشعارنا المسئولية جعلنا نقدم مرشحاً للرئاسة لأن الثورة مهددة، موضحاً أن المجتمع المصرى ما زال داعماً لاختياره وعند كلمته، ونتيجة البرلمان الطبيعية أن تكون هناك سلطة تنفيذية قادرة على الفعل وتُحاسب.

وأضاف مرسى، نحن نتقدم بمرشح للرئاسة، وهناك مرشحون آخرون والشعب فى النهاية سيختار الأصلح، ونحلم بدولة إسلامية تحكم بشرع الله فيها الحرية والعدل والأمان والكرامة والنهضة على أساس الإسلام، ولم نرَ أو نسمع من أى مرشح إسلامى حتى الآن يقول إن لديه برنامجاً إسلامياً أو صاحب مشروع إسلامى سوى جماعة الإخوان المسلمين.

ولفت مرسى إلى أننا لم نكف عن مواجهة الخطر الذى تواجهه الثورة ولكن بوسائل شتى من بينها النزول الميدان، ومسيرة الثورة تتعرض لضغوط عدة داخلية وخارجية، وهناك معوقات كثيرة تم وضعها لتعويق البرلمان عن أداء واجبه.


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة