Ads 468x60px

السبت، 23 يونيو، 2012

بودار أزمة جديدة لتوقف إصدار تأشيرات 75 ألف معتمر

أحمد القطان
أحمد القطان

فى بوادر أزمة جديدة بين مصر والسعودية، ناشدت غرفة شركات السياحة السلطات السعودية المتمثلة فى السفير السعودى لدى مصر احمد القطان بإنهاء أزمة إصدار 75 ألف تأشيرة لأداء عمرة رمضان، بعد توقف استخراج التأشيرات بسبب سقوط البريد الوارد من الوكيل السعودى عن طريق "النت" للشركات المصرية المنظمة لرحلات العمرة.

أكد إيهاب عبد العال، عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة وأمين الصندوق، أن الشركات المصرية فوجئت خلال الأيام الماضية بتوقف استخراج تأشيرات العمرة بسبب إدخال بيانات الوصول بطريقة غير صحيحة، مما تسبب فى حرمان 75 ألف معتمر من إنهاء تأشيراتهم، موضحاً أن إعادة الاستخراج سيؤدى إلى حدوث حالة من البلبة لدى شركات النقل، سواء طيران أو نقل برى وتكلفة الشركات أموال طائلة لإعادة استخراج التأشيرات وتعديل مواعيد السفر.

قال إن الشركات المصرية لم يتم إبلاغها بحدوث مشكلة فى نظام "النت" إلا يوم 15 رجب، وهذا وقت غير كافٍ أمام الشركات لإعادة إدخال البيانات مرة أخرى، مطالباً السفير السعودى لدى مصر بتفاهم الأزمة وإعادة تفعيل التأشيرات، التى تم إلغاؤها بدلاً من إعادة الإصدار مرة أخرى حرصًا على مصالح المعتمرين.

يذكر أن ناصر ترك نائب رئيس غرفة شركات السياحة ورئيس لجنة السياحة الدينية، أكد أن اللجنة الوطنية لشئون العمرة بالسعودية طالبت من الشركات المصرية المنظمة لرحلات العمرة والوكلاء السعوديين بضرورة إدخال البيانات الخاصة بتواريخ السفر والبرنامج بطريقة صحيحة وإن تكون مطابقة لتواريخ السفر الفعلية، حيث تبين مؤخراً إدخال بيانات الوصول مخالفة للتاريخ الفعلى، مما أدى إلى سقوط البريد الوارد من الوكيل السعودى "النت" أثناء استخراج تأشيرات العمرة من القنصليات السعودية.

كما شدد ترك على شركات السياحة المصرية بضرورة مراجعة الوكيل السعودى فى حالة وجود مشكلة إدخال بيانات صحيحة على أن تقوم الشركة بطباعة التقرير الخاص بتلك المشكلة من على النظام، لرفعه إلى اللجنة الوطنية لشئون العمرة السعودية للإفادة عن صحة البيانات المقدمة، مشدداً على ضرورة أن تكون البيانات صحيحة ومطابقة لتواريخ السفر الفعلية حتى لا تضار أية شركة.

وطالب من الشركات التى لديها هذه المشكلة بضرورة مراجعة وكيلها السعودى وذلك تفادياً لحدوث مشاكل أو أزمات وحتى يمر موسم العمرة بسلام.

المصدر : اليوم السابع

: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة