Ads 468x60px

الأحد، 20 يناير، 2013

العريان : التزمنا بنتائج الحوار الوطني في قانون الانتخابات

 العريان : التزمنا بنتائج الحوار الوطني في قانون الانتخابات

أكد الدكتور عصام العريان رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة بمجلس الشوري – ان الحزب التزم بما جاء في الحوار الوطني الخاص بقانون الانتخابات قائلا "إننا انطلقنا من نتائج الحوار الوطنى مع رئيس الجمهورية والتزمنا بما جاء فيه والتى كان من بينها العتبة الانتخابية وتمثيل المرأة، ورأينا أنه من الأفضل تمثيل المرأة فى النصف الأول من القوائم التى تزيد عن 4 مقاعد، وهناك قضايا أيضا خلافية مثل إسقاط العضوية الذى يحكمه نص دستورى، وأنه عمليا فإن إسقاط العضوية يتم بثلثى الأصوات ولن يمتلك أحد هذه النسب "

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمجلس الشوري "إن مناقشات معمقة دارت فى اللجنة الدستورية وفى الإعلام، بل إن الحوار حول القانون بدأ منذ التعديلات الدستورية فى 19 مارس والقول بأن الحوار سطحى غير حقيقى، لذلك كان موقفنا احترام الحوار الوطنى والدستور، ونسعى فى ذات الوقت للتوافق مع كل الهيئات البرلمانية للوصول إلى اتفاق عام، وإذا فشلنا فى التوافق نخضع لقواعد التصويت" 

وفيما يتعلق باقتراح تقسيم الدوائر، قال العريان: "هو اقتراح معقد ويحتاج وقت فرأينا أن نبقى على الوضع القائم، فالمصلحة العامة تقتضى أن نبدأ بالانتخابات وفى النهاية قرار المحكمة الدستورية ملزم للكافة". 

وأشار العريان إلى أن الحزب يرى أن الرقابة السابقة على القوانين من قبل المحكمة الدستورية العليا يجب أن تكون هى الأصل،، مشدد علي ضرورة تحصين إرادة الناخبين والا تهدر هباء منثورا ، مضيفا " عندما أتينا للمناقشة فى مجلس الشورى لقانون الانتخابات انطلقنا من عدة أمور أولها أن الدستور الجديد قضى بضرورة وجود عمال وفلاحين وأن تجرى الانتخابات بنظام الثلثين للقوائم والثلث فردى ومن ثم كان لابد من الالتزام بالنصوص الدستورية" 

وأشار إلى أن المجلس انتهى يوم الخميس الماضى من التعديلات الأساسية، والبعض طلب إدخال مناقشات وجرت مناقشة الاقتراحات اليوم انتهينا من أكثر من نصفها وغالبية هذه الاقتراحات لم يتم الموافقة عليها باستثناء اقتراح واحد بأن يسمح للمندوب من خارج الدائرة بالتواجد فى اللجان".


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة