Ads 468x60px

السبت، 10 ديسمبر، 2011

موسى ينفي تماما مساندته لفكرة تشكيل مجلس رئاسي

عمرو موسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية

نفي عمرو موسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية السبت، نفيا تاما مساندته لفكرة إنشاء مجلس رئاسي، مُعربا عن إقتناعه بأنه فكرة خاطئة لأن المقصود منها هو تشكيل مجلس من فردين أو ثلاثة يتم تعينهما من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ويدعى مجلسا رئاسيا.

وصرح موسي - الذي يقوم حاليا بزيارة لأسلو عاصمة النرويج للمشاركة في ...
حفل تسلم الفائزات الثلاث بجائزة نوبل للسلام لهذا العام - بأن فكرة هذا المجلس الرئاسي أن يكون بديلا عن الإنتخابات وبديلا عن الرئيس، في حين أن المجلس الاستشاري المشكل حاليا هو بعيد تماما عن فكرة المجلس الرئاسي .

وأشار إلي أنه تقدم منذ شهرين أو أكثر باقتراح لتكون هناك مشاركة مدنية مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في إدارة شئون البلاد، موضحا أن هذا ما يتم حاليا بالفعل من خلال المجلس الاستشاري الذي تم تشكيله مؤخرا .

وأضاف موسى، أن الفكرة كانت ترتكز على تكوين مجلس من خمسين عضوا لمساعدة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بابداء الرأي والمشورة والنظر في القوانين والقرارات والاجتماع مع المجلس العسكري بشكل دوري على الأقل مرة واحدة في الشهر.

وأعرب عن اقتناعه بأن هذا المجلس يعتبر خطوة هامة نحو تهدئة الأمور في مصر والتمهيد للوصول إلى وضع طبيعي في مصر منوها بأن هذه المشورة ستتضمن إلزاما أدبيا لأنه في حالة عدم الأخذ بآراء المجلس في معظمها أو في عمومها سيكون هناك وقفة جادة لأن عضوية هذا المجلس ليست منصبا وليس له أية عوائد مالية.

وشدد المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، على أن المشاركة في إتخاذ القرار مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة منوها بأن المجلس يضم شخصيات ليست مستعدة للتفريط في دورها الوطني بل هي موجودة في المجلس الاستشاري للتأكيد على دورها الوطني.

: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة