Ads 468x60px

الأحد، 18 مارس، 2012

محمد سليم العوا: عندما جلست مع البابا تأكدت من قيمته كرجل مخلص للوطن

الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية

قدم الدكتور محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، تعازيه للإخوة الأقباط فى مصر وخارجها والشعب المصرى كله فى وفاة البابا شنودة الثالث، ووصف العوا الظروف التى رحل فيها البابا بأنها بالغة الدقة وطنياً ودولياً. 

وأشار العوا عبر الصفحة الرسمية له على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أنه لا ينسى أبداً موقف البابا الوطنى الحاسم فى مسألة زيارة الأقباط للقدس، وهى تحت الاحتلال الإسرائيلى ولا مواقفه الداعمة للوحدة الوطنية فى الأوقات الصعبة التى مر بها الوطن منذ توليه منصب البابوية وحتى وفاته. 

وأضاف العوا، أنه كان له مع البابا شنودة علاقة متميزة ولقاءات عديدة بعضها كان جلسات فكرية طويلة، وفى كل مرة جلس فيها معه تأكد له قيمته الحقيقية كرجل دين مخلص للوطن، وتمنى العوا أن يظل الموقف الكنسى الوطنى فى ظل من يقدر الله أن يخلف البابا شنودة على نفس الدرجة التى كان فيها أثناء بابويته.


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة