Ads 468x60px

الخميس، 15 مارس، 2012

الحزب الديمقراطى يطالب اللواء مراد موافى بالترشح لرئاسة مصر

اللواء مراد موافى

يطالب الحزب الديمقراطى - حزب 25 يناير سابقا – تحت التأسيس بترشيح اللواء مراد موافى لرئاسة الجمهورية

ويضيف لقد تقابلت مع اللواء مراد موافى أكثر من مرة بعد أحداث الثورة ورأينا أنه يتمتع بكل الصفات المطلوبة فى رئيس مصر القادم، فهو من الشخصيات النبيلة الوطنية والمسئولة فى الدولة المصرية، ومنذ تولية مهام منصبه كمدير للمخابرات العامة المصرية أثبت إخلاصا وحماسا وانفتاحا ونجاحا على نحو لافت للنظر لمن يطلع ويهتم ويدقق فى أحوال الوطن، فهو يتميز بالعقلانية، والحكمة، والكفاءة، وبعلاقات دولية جيدة جدا، وله دراية تامة بالشأن الداخلى ويحمل جميع معانى الحزم والصرامة والقدرة على الإدارة.

وقد أكد أدهم، أن الحزب يطالبه بالاستقالة من منصبه والترشيح لمنصب رئيس الجمهورية، والحزب على استعداد إلى دعمه واستكمال 30 ألف توكيل له خلال أسبوعين على أقصى تقدير.

والجدير بالذكر أن اللواء مراد محمد موافى ولد فى 23 فبراير 1950 وهو يشغل منصب مدير المخابرات العامة المصرية حاليا، تخرج فى الكلية الحربية عام 1970 وشغل العديد من المناصب العسكرية حتى عين رئيسا لأركان الجيش الثانى الميدانى ثم قائدا للمنطقة الغربية العسكرية ثم نائبا لمدير المخابرات الحربية ثم محافظا لمحافظة شمال سيناء ثم مديرا للمخابرات العامة المصرية بعد اختيار الرئيس السابق للواء عمر سليمان نائبا له.

ويذكر أيضا أن "موافى" حاصل على دورات أركان حرب وزمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية العليا كما حصل على العديد من الأوسمة من بينها ميدالية الخدمة الطويلة، كما أنه قام ببذل جهود كبيرة وزيارات مكوكية لتقريب وجهتى النظر بين فتح وحماس وتمكن فى النهاية من إنهاء الانقسام ونجح خلال أقل من 80 يوما فى لم الشمل الفلسطينى ودفعهم إلى توقيع اتفاق المصالحة.

أما عن الحزب الديمقراطى فقد أسسه مجموعة من شباب الثورة حتى يكون لهم صوت يعبر عن آمالهم وأحلامهم للمستقبل، ولقد نجح الحزب فى شهر إبريل من العام الماضى فى ضم أكبر عدد أعضاء على الصفحة الخاصة بالحزب فى الشرق الأوسط، وقد تعدى الأعضاء على الصفحة الحزبية على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك 425 ألف عضو.


: Share this article

 

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة